20 مطعم ومقهى مبتكر في 35 موقع

تشتهر دبي بحيويتها وتنوعها وتعتبر من أكثر المدن غنى بخيارات الطعام اتي توفرها. اكتشف كيف تغني "مراس" وتضيف على هذا التنوع بمجموعة مطاعمها المتميزة والحائزة على نجمات ميشلان، بالإضافة إلى الكثير من مطاعم الامتيازات التجارية والمطاعم المحلية الأخرى.

المطاعم

  • الماشوة
  • بيغ شيفز/ بيغ شيفز ستوديو
  • بوتشا ستيك هاوس آند غريل
  • ديموزيل من جالفن
  • فايف غايز
  • جالفن بيسترو وبار
  • ليما دبي
  • بوكو لوكو
  • بوتس، بانز آند بوردس
  • ريترو فيست
  • ذا براس
  • تورو+كو
  • الماشوة

    نرحب بكم في الماشوه مطعم إماراتي تقليدي متخصص في المأكولات البحرية الشهية، والذي يقدم لكم التجربة الإماراتية الأصيلة

  • بيغ شيفز/ بيغ شيفز ستوديو

    يعد "بيج شيفز" أحد أكثر المطاعم التركية شهرة ويقدم أكثر من 100 خياراً من المأكولات والمشروبات من حول العالم المحضرة من مكونات طازجة، والتي تتنوع بين أطباق اللحوم إلى الحلويات. يقدم المطعم لضيوفه تجربة غنية بالنكهات والطعم المميز وتتضمن أطباقه الخاصة فطور "فارمر"، "شيفز تاباس"، كباب باللبن، كنافة التوت البري وغيرها الكثير.

  • بوتشا ستيك هاوس آند غريل

    "بوتشا" مطعم ستيك وملحمة أنشئ خصيصاً لمحبّي اللحم ليستمتعوا بألذ الأطباق المعدة بإتقان على نار الحطب ومشوية على الفحم. تتوفر مجموعة متنوعة من شرائح اللحم البقري والقطع الرئيسية وقطع لحم العجل في متجر الملحمة لتعدها في البيت. "بوتشا" أفضل من يقدم اللحوم، لأنها تشكل جوهر هويته.

  • ديموزيل من جالفن

    مقهى عالمي لكل أوقات اليوم، يقدم لضيوفه في جو أنيق ألذ الأطباق على الفطور، والكثير من الخيارات المبتكرة على الغداء، وشاي بعد الظهر المترف، بالإضافة لأطباق العشاء الشهية. يمزج "ديموزيل من جالفن" ابداعات المطبخ الفرنسي مع اللمسة الإنجليزية الأنيقة ليناسب جميع الأذواق وكل المناسبات.

  • فايف غايز

    يقوم "فايف غايز" بتحضير برغر وبطاطا تتميز بالجودة، في بيئة نظيفة وتتسم بالبساطة. لا برغر يشبه الآخر في هذا المطعم حيث يستطيع الزبائن تناول البرغر الخاص باختيار ما يحلو لهم من 15 إضافة مجانية. كل المكونات طازجة وتحضر حسب رغبة الزبائن، من البطاطا المقلية المقطعة يدوياً والحائزة على العديد من الجوائز إلى شرائح البرجر التي تحضر يومياً من لحم بقري 100٪. ولتكتمل التجربة يوفر "فايف غايز" ميلك شيك بأكثر من 12 خياراً مختلفاً، بالإضافة إلى خيارات الشوكولاتة والفاكهة الأخرى.

  • جالفن بيسترو وبار

    يقدم ’جالفن بيسترو وبار‘ قائمة طعام جديدة مستوحاة من مطاعم البيسترو الفرنسية الكلاسيكية وأطباقها المميزة مثل حساء السمك الشهي ’بويابيز جالفن‘، وطبق اللحم البقري البورغينيون، وبلح البحر ’مول مارنيير‘ مع التركيز على الجودة والبساطة. بأجوائه المريحة والحيوية يدعو المطعم ضيوفه لتذوق أشهى الأطباق وأروع المشروبات ومشاركتها مع الأصدقاء والعائلة على موائد الغداء أو العشاء.

  • ليما دبي

    يقدم مطعم ليما دبي لضيوفه أشهى الأطباق البيروفية الأصيلة بإشراف "فيرجيليو مارتيني" خامس أفضل شيف في العالم. يوفر ليما دبي أجواء أنيقة ومريحة بعيدة عن الرسميات في موقع مميز وسط دبي. الخدمة المتميزة والتصميم المبتكر يتيح مزيجًا مثاليًا للاستمتاع بأطباق لا تضاهى، ويوفر تجربة اكتشاف نكهات جديدة مختارة تميز مطبخ بيرو.

  • بوكو لوكو

    مطعم أمريكي لاتيني حديث، يقدم مزيجاً من نكهات الأطباق التقليدية مع أسلوب الحياة اللاتيني المعاصر. ويحضر المطعم أطباقاً مبتكرة من قارة أمريكا الجنوبية، والتي تحمل نكهة مطابخ مميزة مثل المطبخ البيروفي والمكسيكي والفنزويلي.

  • بوتس، بانز آند بوردس

    المطعم الأول للشيف الحائز على نجمات ميشلان "توم أكينز" في دبي، صمم المطعم ليناسب العائلات ويلبي احتياجات الضيوف الذين يبحثون عن تجربة طعام مميزة في أجواء مريحة. قائمته المتنوعة تشمل العديد من الأطباق مثل "تمبورا الحبار الأسود"، كرات لحم الضأن مع الهريسة، "كونفيت البط" مع الخردل وسمك السلمون المتبل بالدبس.

  • ريترو فيست

    ريترو فيست هو ثمرة التعاون بين "لوك توماس" و"مارك فولر"، والذي تم تأسيسه في لندن عام 2013. مكان للاسترخاء بعيداً عن الرسميات. لذلك يغلب على الأطباق طابع مأكولات الشارع البريطاني المميزة مع بعض اللمسات المبتكرة.

  • ذا براس

    "ذا براس" مقهى محلي يجمع بين الثقافة الشرقية والغربية حيث تستخدم القدور والصواني النحاسية العربية وأجهزة تحميص القهوة الرائجة في المقاهي الأوروبية الكلاسيكية. مكان مثالي يوفر لسكان وزوار دبي مساحة للتواصل ومجموعة مختارة من خلطات القهوة المبتكرة التي تعكس لقاء الشرق بالغرب في هذه المدينة.

  • تورو+كو

    مطعم غير تقليدي برشلوني الطابع مع أجواء الساحل الشرقي لأمريكا بإشراف "كين أورينجر" و"جيمي بيسونيت". يتيح المطعم بيئة مثالية وفريدة للاسترخاء بديكوراته المعاصرة ذات العناصر الصناعية. ويقدم أشهى الأطباق مثل "باتاتاس بارافا" أو "بيلا أروز نيجرو" مع الموسيقى المميزة من دي جي المطعم..

المقاهي

  • بوتيك لوشوكولا
  • "دري دري"
  • هومستيد
  • لو تريزور
  • مقهى سكة
  • بوتيك لوشوكولا

    "بوتيك لوشوكولا" في "سيتي ووك" أول متجر في الشرق الأوسط يقدم تجربة مترفة تتمحور حول الشوكولاتة الفاخرة فقط من أهم العلامات التجارية، يستطيع زبائن المتجر الاختيار من بين 28 علامة فاخرة ومجموعة متميزة من البون بون والبارز المتوفرة بأكثر من 700 نكهة.

  • "دري دري"

    "دري دري" متجر مثلجات الجيلاتو والسوربيه الإيطالية الطازجة والقليلة الدسم، المحضرة يومياً من أجود المكونات مثل فانيلا مدغشقر والمندرين الإسباني، والكرز الفرنسي، والفستق الصقلي، إضافة لبعض المكونات السرية الأخرى التي لا يعرفها إلا "أدريانو دي بيتريلو" مؤسس "دري دري".

  • هومستيد

    "هومستيد" مطعم ومخبز محلي معاصر. وهو أحد مجموعة المطاعم والمقاهي المبتكرة التي فتحت أبوابها في "ذا يارد"، الوجهة الجديدة التي تقع في حي الخوانيج في دبي. قائمة المطعم تتيح لضيوفها مجموعة متنوعة من المأكولات التقليدية، والتي تتضمن الأطباق الإماراتية والهندية والفارسية، بالإضافة إلى المأكولات العالمية. ويحرص "هومستيد" على استخدام أجود المكونات العضوية من المصادر المستدامة قدر الإمكان، في إعداد أطباقه الشهية.

  • لو تريزور

    رحلة عبر الزمن، إلى عصر الفخامة الذي مضى، مطعم "لو تريزور "تحية للزمن الجميل، الذي يبرز فخامة الماضي عبر السيارة ذات الطراز القديم المركونة خارجه، التذكارات العتيقة الكلاسيكية، والبسترو الفرنسي الطابع، هذا "الكلاسيك كار كافيه" هو عودة إلى زمن مثير… زمن سباق السيارات.

  • مقهى سكة

    دبي مدينة حيوية ومتنوعة حيث تعج بمجموعة متنوعة من النكهات التي تجسد الضيافة العربية وتحتضن المطابخ العالمية التي تغني خياراتها. "مقهى سكة" الذي يعني زقاق أو الشارع الضيق يجسد هذا التنوع، فهو مقهى إماراتي بتأثيرات من المطبخ الهندي والإيراني. يقع المقهى وسط "سيتي ووك" في شارع يزخر بالنشاط والحركة، ويجمع مختلف الحقب التاريخية والنكهات والعادات التي حدّدت هوية المدينة. يتميز المقهى بتقديمه المبسط للأطباق إذ يسهل على العائلات والأصدقاء مشاركتها والتلذذ بها معاً. ورغم أنّ للمقهى طابعاً عصرياً، إلا أنّ عناصر تصميمه القديمة تنقل الضيوف إلى الماضي وتولّد لديهم حنيناً وتعيد إلى ذهنهم الذكريات السعيدة.