"مِراس" ترفع راية وردية احتفاءً بشهر التوعية بسرطان الثدي

  • حملة في وجهات مِراس تستقطب أبرز مبادرة في المنطقة للتوعية بسرطان الثدي ليستفيد منها سكان دبي وزوارها
  • مبادرة القافلة الوردية توفر ورش عمل مجانية في "لا مير" بتاريخ 11 أكتوبر
  • النساء فوق 40 عاماً ممن لا يمتلكن تأميناً طبياً، سيحصلن على فحوصات مجانية وقسائم لإجراء صور شعاعية للثدي في "لا مير" بالتعاون مع مبادرة القافلة الوردية
  • "فاليانت كلينيك" والقافلة الوردية تنظمان حملة "سوبر بينك" لجمع التبرعات في "بلوواترز" و"ذا بييتش"
  • تركيب "جدار الأمل" في "ذا بييتش" لبث روح الأمل ورفع معنويات المصابين بالمرض
  • جلسات يوغا مجانية تنظمها دانييلا فوهنوت في "لا مير" طيلة شهر أكتوبر
  • أضواء LED في شوارع سيتي ووك وشعارات مرِاس في جميع وجهاتها ستتحول إلى اللون الوردي، ووجهة "لا مير" ترفع راية وردية

تعتزم "مِراس" تقديم الدعم لأنشطة وفعاليات خاصة للتوعية بسرطان الثدي هذا الشهر وذلك بهدف تعزيز وعي الناس وإدراكهم بأكثر نوع سرطان يتم تشخيصه لدى النساء حول العالم والذي من المتوقع أن يؤثر على أعداد متزايدة من الناس تبلغ مليوني شخص سنوياً. 

وتسعى "مِراس" إلى التأكيد على أهمية التحرك فوراً لنشر الوعي بخصوص هذا المرض من خلال لفت انتباه الزوار إلى اللون الوردي المنتشر في جميع وجهاتها، وذلك في ظل التوقعات بأن يتضاعف عدد المصابين بسرطان الثدي في منطقة الشرق الأوسط بحلول عام 2030 وفقاً لأبحاث منظمة الصحة العالمية، فضلاً عن أن سرطان الثدي يعد أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء. 

وفي هذا السياق، عقدت "فاليانت كلينيك" من مِراس، العيادة المتميزة والمتعددة الاختصاصات في المنطقة، شراكة مع مبادرة "القافلة الوردية" لاستضافة فعالية عائلية لجمع التبرعات بهدف تحسين وعي المجتمع بسرطان الثدي. وستقوم "فاليانت كلينيك" في إطار حملة "سوبر بينك" لجمع التبرعات، بتقديم قسائم للرجال والنساء لإجراء فحوصات مجانية في ممشى "بلوواترز" من 6 مساءً حتى 10:30 ليلاً يومي 17 و18 أكتوبر، وفي "ذا بييتش" يومي 24 و25 أكتوبر. 

بدورها، تعتزم مبادرة "القافلة الوردية"، المبادرة الرائدة في الإمارات للكشف عن سرطان الثدي، توفير عيادة متنقلة في "لا مير" بتاريخ 11 أكتوبر من 2 ظهراً حتى 9 مساءً بهدف تقديم ورش عمل تثقيفية ومجانية حول موضوع الكشف عن المرض. وسوف تتيح المبادرة للنساء من أعمار 40 وما فوق ممن لا يمتلكن تأميناً طبياً، إمكانية إجراء فحوصات مجانية والحصول على قسائم للتصوير الشعاعي للثدي. 

وفي ظل الكشف عن أكثر من مليوني حالة إصابة جديدة بسرطان الثدي حول العالم في عام 2018، أسهمت جهود مبادرة القافلة الوردية في الإمارات في توفير فحوصات مجانية لأكثر من 7000 امرأة في عام 2019 وحده تم الكشف خلالها عن 11 حالة مصابة بسرطان الثدي. 
ولأولئك الذين يودون التعبير عن دعمهم للمصابين بسرطان الثدي، تم تركيب "جدار الأمل" في وجهتي "ذا بييتش" و"بلوواترز" يمكن للزوار عبره كتابة بعض الرسائل التشجيعية لرفع معنويات من يكافح هذا المرض. 

وتعتزم وجهة "لا مير" رفع راية وردية اللون تعبيراً عن التزام "مِراس" المستمر بدعم هذه القضية التي تؤثر على حياة الكثيرين. كما ستتحول أضواء LED في شوارع "سيتي ووك"، إضافة إلى شعار شركة "مِراس" المنار في جميع الوجهات، إلى اللون الوردي طيلة هذا الشهر بهدف تشجيع الزوار على تعلم المزيد حول هذا المرض وآثاره وطرق الوقاية منه وعلاجه. 

ومن المقرر أيضاً تنظيم جلسات يوغا مجانية تستضيفها المدربة المعروفة دانييلا فوهنوت في "لا مير" لغاية 28 أكتوبر الحالي. ومن المعروف أن تمارين اليوغا يُنصح بها كعلاج مسكّن نظراً إلى أنها تساعد المتدربين على الاسترخاء وتخفيف الضغوطات والتخلص من مشاعر القلق والاكتئاب. ويلجأ مرضى السرطان ومن شُفي منه إلى تمارين اليوغا بهدف التأقلم مع الأعراض والآثار الجانبية. 

 
X

تستخدم مراس ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) للوقوف على كيفية استخدامك لموقعنا الالكتروني ولتطوير عملية التصفح. لمعرفة المزيد حول استخدامنا لتلك الملفات والمحافظة على سرية البيانات، يرجى الضغط هنا. إن استمرارك في استخدام موقعنا الالكتروني يعني ضمنياً موافقتك على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).

موافق