"مِراس" و"واحة السّجاد" توقعان شراكة استراتيجيّة لثلاث سنوات

  • "واحة السّجاد" تقام في إحدى وجهات "مِراس" على مدى السنوات الثلاث المقبلة
  • المهرجان السنوِّي يعرض حرفاً يدوية رائعة وسجّادات نادرة مصنوعة يدويّاً من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى دورات تعليمية وحوارات مع كبار النساجين والخبراء
  • يتم عرض 15 ألف سجّادة بقيمة إجمالية تبلغ 1 مليار درهم إماراتي خلال "واحة السجاد 2019" في "سيتي ووك"

عقب الافتتاح الناجح للدّورة الرابعة والعشرين من معرض "واحة السجّاد" أمس (20 يناير 2019) في "سيتي ووك"، وقّعت "مِراس" واللجنة المنظمة للمعرض في "جمارك دبي" اتفاقية شراكة استراتيجية مدتها ثلاث سنوات.

وبموجب الاتفاقيّة، سوف تستضيف "مِراس" الدورات الثلاث المقبلة من مهرجان السجّاد السنوي المنتظر والأشهر في دبي في إحدى الوجهات التابعة لها، والتي تتضمن كل من "السّيف"، و "بلوواترز"، و "سيتي ووك"، و "لا مير" و "ذا بييتش".

وقال سعادة عبدالله الحباي، رئيس مجموعة "مِراس": "ينصبّ تركيزنا في "مِراس" على تقديم أفضل ما يقدّمه العالم لسكان دبي وزوارها. إن "واحة السجّاد" هو أحد أهم المهرجانات العالمية القليلة التي تهتم بصناعة السجّاد اليدوية والتي تحتفي بتراث النسيج وجمال وتفرد المهارات الحرفية في منطقتنا. ونحن فخورون بتوقيع هذه الشراكة الاستراتيجية التي تتيح لنا استضافة هذا المهرجان الفريد الذي يحظى بشهرة واسعة لما يلعبه من دور مهم في تنشيط تجارة السجّاد وجذب كبار المصنعين والمستثمرين حول العالم، تزامناً مع تطور دبي وازدهارها كواحدة من الوجهات السياحية المفضلة في العالم". 

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: "إن حياكة السجّاد جزء أصيل من الثقافة والتراث العربي ويعود تاريخها إلى القرن السابع قبل الميلاد. ولطالما بقيت صناعة السجاد العربي اليدوّي وجودته وجماله وتصاميمه الرائعة حكاية تروى على مر العصور، ولهذا السبب يحرص الجامعون على اقتناء هذه القطع من حول العالم. ونسعى من خلال معرض "واحة السجّاد" والفنون إلى توفير أفضل تشكيلة عالمية من السجّاد المحاك يدوياً لجمهور المهتمين في دبي. ويسعدنا جدّاً أن نتعاون مع "مراس" في هذا المشروع، ونأمل أن تعزز هذه الشراكة من سمعة المهرجان وتقدير قيمته". 

وتقام الدورة الرابعة والعشرون من معرض السجّاد والفنون لغاية 14 فبراير 2019 في "سيتي ووك" على مساحة 3100 متر مربع، وسيضم المعرض أكثر من 15000 قطعة سجاد من دول عدة، كالصين والهند وباكستان وتركمنستان وغيرها، بقيمة إجمالية تصل إلى مليار درهم إماراتي. وتقوم 15 شركة سجّاد تتخذ من دبي مقراً لها، بعرض وبيع أجمل قطع السجاد من حول العالم بأسعار مخفضة. وتشمل تشكيلة المعرض من السجّاد المصنوع يدويّاً، قطع سجاد من الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، كما يستعرض المهرجان قطع سجاد محاكة محلياً.  

يتخلل المهرجان عروضاً رائعة لقطع نادرة من السجاد المصنوع يدوياً، كما يتضمن فعاليّات تعليمية وحوارات مع كبار النساجين والخبراء في هذا المجال. ومن المتوقع أن تكون النسخة الـ 24 من هذا الحدث السنوي المنتظر أكبر من الدورات السابقة، كما يُتوقع أن يحظى المعرض بإقبال وإعجاب كبيرين من السيّاح والعائلات، فضلاً عن خبراء التصميم الداخلي وهواة جمع القطع الفنية.

وتتضمن الصفوف والحوارات التي ستقام خلال الفعالية سلسلة من ورش العمل حول صناعة السجّاد حصرياً للسيدات تقودها الخبيرة الإماراتية سهيلة الخزعلي، إحدى أوائل الإماراتيات اللواتي اقتحمن مجال صناعة السجاد. وسيتوفّر جناح يتمكن من خلاله الزوار من تعلم كيفية تنظيف السجاد والحفاظ على جودته على المدى الطويل.

وتماشياً مع رؤية شركة "مِراس" الرامية إلى توفير فعاليّات ترفيهية شاملة للعائلات والأفراد على حد سواء، من المقرر أن يضم المهرجان أنشطة حافلة بالترفيه والمرح للصغار والكبار. وعلاوة على الصفقات والعروض المتوفرة على السجاد، ستقام مسابقات تقدم جوائز، فضلاً عن تَوفُّر جدول كامل من الفعاليات الترفيهية الحيّة. وسيكون الصغار على موعد مع مناطق لعب مخصصة في الوجهة، وبذلك سيتمكن الزوار بمختلف أعمارهم من قضاء أوقات ممتعة في "سيتي ووك".

 
X

تستخدم مراس ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) للوقوف على كيفية استخدامك لموقعنا الالكتروني ولتطوير عملية التصفح. لمعرفة المزيد حول استخدامنا لتلك الملفات والمحافظة على سرية البيانات، يرجى الضغط هنا. إن استمرارك في استخدام موقعنا الالكتروني يعني ضمنياً موافقتك على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).

موافق