أكثر من 20 ألفاً يشهدون موكب "هلا بالصين" الاحتفالي الكبير في "سيتي ووك" بدبي

  • القنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية في دبي ووزارة الثقافة والسياحة الصينية بالتعاون مع "هلا بالصين" يستضيفون أكبر احتفال بالسنة الصينية الجديدة خارج الصين
  • الوجهات الرئيسية لـ "مِراس" و"دبي القابضة" في دبي تتزين بالألوان الحمراء خلال الاحتفالات الصينية التي تستمر لمدة شهر

استضافت "هلا بالصين"، المبادرة المشتركة بين "مِراس" و"دبي القابضة"، موكباً احتفالياً كبيراً على طول شارع المستقبل في "سيتي ووك"، الوجهة العصرية المفتوحة في الهواء الطلق التابعة لشركة "مِراس". ويعتبر هذا الحدث أحد الفعاليات الرئيسية ضمن الاحتفالات التي تستمر شهراً كاملاً بمناسبة السنة الصينية الجديدة في دبي.

وشهدت الأمسية حضور سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسعادة تان لي، القنصل العام بالإنابة لجمهورية الصين الشعبية في دبي، والشيخ ماجد المعلا، رئيس مجلس إدارة "هلا بالصين". 

وفي كلمته خلال الحدث، رحب الشيخ ماجد المعلا بالمقيمين والسياح الصينيين الذين يحتفلون بهذه المناسبة في دبي في أكبر احتفالات بالسنة السنة الصينية الجديدة خارج الصين. كما أشاد المعلا بمبادرة دولة الإمارات للاحتفال بثقافات البلدين، والذي يأتي تماشياً مع اعلان عام 2019 عاماً للتسامح في دولة الإمارات. 

من جانبها، أعربت سعادة تان لي، القنصل العام بالإنابة لجمهورية الصين الشعبية في دبي، عن تقديرها لدور مبادرة "هلا بالصين" في تعزيز العلاقات على مختلف الصعد بين الإمارات والصين.

وقد شهد نحو 20 ألف زائر ومشارك الموكب الاحتفالي الكبير لمبادرة "هلا بالصين" الذي تم تنظيمه بالتعاون مع القنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية في دبي ووزارة الثقافة والسياحة في جمهورية الصين الشعبية.  

وشهد الموكب الاحتفالي مشاركة فناني الألعاب البهلوانية، وشخصيات التنين الضخمة، ولاعبي الخفة، ومقاتلي الكونغ فو، وراقصي السيشوان، وغيرهم من المشاركين في العروض الصينية التقليدية التي أبرزت الثقافة الصينية العريقة. ويعد هذا الموكب الاحتفالي إنجازاً آخر لمبادرة "هلا بالصين" التي تسعى إلى استكشاف فرص تعزيز التعاون الاقتصادي بين دبي والصين من خلال قطاعات السياحة والتجارة والاستثمار. 

وتضم الفعاليات الأخرى التي ستنظم تحت مظلة مبادرة "هلا بالصين" تزامناً مع السنة الصينية الجديدة، الأسواق الصينية الأصيلة في دبي باركس آند ريزورتس، وسوق مأكولات الشارع في وجهة "السيف" بين 7 – 23 فبراير. وتستضيف دبي حالياً جدولاً مزدحماً من الأنشطة التي تعرّف السكان والزوار على الحضارة الصينية في العديد من الوجهات الشهيرة في دبي، مثل "بلوواترز"، و"بوكس بارك"، و"دبي باركس أند ريزورتس"، و"جميرا بييتش ريزدنس"، و"لا مير"، ومدينة جميرا، و"ذا بييتش"، والقرية العالمية، و"ذا أوتلت فيليدج". 

يذكر أن السنة الصينية الجديدة تبدأ اعتباراً من 5 فبراير 2019. 

 
X

تستخدم مراس ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) للوقوف على كيفية استخدامك لموقعنا الالكتروني ولتطوير عملية التصفح. لمعرفة المزيد حول استخدامنا لتلك الملفات والمحافظة على سرية البيانات، يرجى الضغط هنا. إن استمرارك في استخدام موقعنا الالكتروني يعني ضمنياً موافقتك على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).

موافق