"سيتي ووك" تثري مجموعتها الفنية بالعمل الإبداعي "آية" للفنان الإماراتي مطر بن لاحج

 

  • منحوته فنية بارتفاع ثمانية أمتار تم إنشاؤها باستخدام أربعة أطنان من الفولاذ، وهي مستوحاة من آية في القرآن الكريم
  • المنحوته الفولاذية هي القطعة الفنية السابعة عشرة في "سيتي ووك"

كشفت "سيتي ووك"، الوجهة العصرية في الهواء الطلق من "مراس"، عن العمل الفني الجديد "آية" للفنان الإماراتي الشهير مطر بن لاحج في 8 أكتوبر 2018.

وتطلب إنشاء هذه التحفة الفنية أكثر من أربعة أطنان من الفولاذ لتتخد شكلها الفريد الذي يخلق حالة من التوازن المثالي بين عين الناظر ومحيطها الخاص. وقد استوحى الفنان الإماراتي هذا العمل الفني من آية في القرآن الكريم، وهو ممتد على ارتفاع ثمانية أمتار وعرض ستة أمتار على جانبي المسجد في سيتي ووك. وتوازن هذه المنحوتة بأسلوب مذهل بين العناصر التقليدية والحديثة لخلق حالة من التناظر بين جوانبها. وبينما يتخذ المسجد تصميماً حديثاً بلوحاته الملونة ذات اللون البني، عمل مطر على الدمج بين المكونات التقليدية، مثل استخدام الخط العربي الكلاسيكي "الثلث"، لتجسيد التموجات وإضفاء بعض الحركة على المنحوتة التي تكتسي بشكل عام طابعاً معاصراً.

وفي معرض حديثه عن إطلاق العمل الفني الجديد، قال بن لاحج: "تشكل "آية" مرحلة بارزة أخرى في مسيرتي الفنية التي أسعى من خلالها إلى ترك بصمتي الخاصة في التاريخ الفن العربي. وتعدّ أعمالي نتاجاً لتأصل البيئة في داخلي، وتمكني من الأدوات التي أحتاجها. وأحرص من خلال الطابع المتفرد الذي أقدمه، والرؤية الملهمة على إشعال جذوة الابتكار، وتحفيز الأجيال الحالية والقادمة على الانطلاق أبعد مما هو قائم "الآن" وما هو "متوقع". 

وأضاف بن لاحج: "شهدت دبي خلال السنوات القليلة الماضية حركة ارتقاء ملحوظة على صعيد الثقافة الفنية، وتجلى ذلك على المستويين المحلي والدولي. وفي هذا الإطار، تحرص مِراس ووجهاتها المبتكرة، وخاصة سيتي ووك على استكشاف كل فرصة متاحة للتركيز على الإبداعات الفنية، ويشكل ذلك فرصة لا تقدر بثمن أمام فناني دولة الإمارات والعالم. وأنا على ثقة بأن "آية" ستحظى بقبول زوار سيتي ووك، تماماً كما كان الحال مع الإبداعات الفنية الأخرى التي قدمتها هذه الوجهة العصرية". 

وكان هذا العمل الفني البارز الذي وضع فكرته وتصميمه الفنان مطر بن لاحج، قد اكتمل بفضل الجهود المضنية لأكثر من 20 حِرَفياً ماهراً على مدار 45 يوماً. ومن المقرر أن تصبح هذه التحفة الفنية عنصراً دائماً في الوجهة العصرية المتميزة بأبنيتها ذات الارتفاع المنخفض. ويعد بن لاحج فناناً ونحاتاً ومصوراً عصامياً يعمد إلى دمج مختلف العناصر الفنية في قالب صناعي حديث، كما تمنح أعماله للمشاهدين تجارب ولحظات لا تُنسى.

وينتمي بن لاحج إلى فناني الجيل الثاني في دولة الإمارات، ويتميز بإبداعه الأصيل، والطابع المتفرد للوحاته، مع رؤية جريئة لمنحوتاته الفنية التي تُظهر قدرته الفريدة على توظيف ما يقارب 7 تقنيات مختلفة في تصميماته، ليقدم من خلالها رؤية جديدة حول ارتباط الناس مع عناصر الطبيعة.

ومن ناحية أخرى، أسهم بن لاحج في إثراء الحركة الفنية داخل دولة الإمارات من خلال تأسيسه لمرسم مطر عام 1991 لدعم الفنانين والمواهب الجديدة في الدولة. ويعدّ بن لاحج اليوم واحداً من أكثر الشخصيات تأثيراً في المشهد الفني الإماراتي، ويضاف إلى ذلك حضوره الدائم، ومشاركته في الفعاليات المتواصلة مثل معرض مؤسسة أبوظبي للموسيقى والفنون، والموسم الفني لهيئة دبي للثقافة والفنون.

وكان لوجهة سيتي ووك دور بارز وحيوي في تعزيز التوجه الفني والثقافي في مدينة دبي. ففي عام 2016، أسهمت الوجهة في تمكين 16 من أبرز الفنانين العالميين من إبداع أعمال فنية خلاقة على جدران سيتي ووك ضمن فعالية سُميت "دبي وولز". وفي عام 2017، شارك 25 فناناً متخصصاً في الفنون ثلاثية الأبعاد، منهم أربع فنانات إماراتيات، في مهرجان "دبي كانفاس" السنوي للرسم ثلاثي الأبعاد على جدران سيتي ووك. واستضافت الوجهة أيضاً العديد من المعارض الفنية الأخرى، مثل مسابقة Urban Pixels السنوية للتصوير التي تنظمها مِراس، إضافة إلى فعالية "العباقرة المحليين" التي نظمتها مؤخراً ناشيونال جيوغرافيك في يونيو 2018. 

يذكر أن سيتي ووك تحتل موقعاً استراتيجياً يتوسط منطقتين من أرقى الأحياء بمدينة دبي على شارع الصفا بالقرب من شارع الشيخ زايد وطريق شاطئ جميرا، الأمر الذي يمنحها إطلالات خلابة على أفق مدينة دبي الساحر. وتسهم هذه الوجهة في الربط بين أبرز المعالم والمناطق الرائجة في دبي بفضل منظومة شوارعها المترابطة والتي توفر وصولاً مباشراً إلى شبكة الطرق السريعة.