"مِراس" تكشف عن مرسى اليخوت المذهل في "دبي هاربر" خلال معرض دبي العالمي للقوارب 2019

  • سيشكل "دبي هاربر" أول وجهة متكاملة لليخوت في الشرق الأوسط
  • المناطق الرئيسية في المرسى هي: "هاربر مارينا"، و "باي مارينا"، و "بالم فيو مارينا" 
  • أكثر من 6000 زائر من عشاق اليخوت سيطّلعون على المعايير الجديدة للفخامة التي سيقدّمها "دبي هاربر" وذلك في ردهة "مِراس" لكبار الشخصيات 
  • يقدم المرسى حلولاً متكاملة لأصحاب اليخوت، ويضم أرصفة جاهزة لاستقبال اليخوت الفاخرة بطول 160 متراً
  • سيتم تطوير المرسى المكون من 1100 رصيف على مرحلتين، وسيتم تسليم 780 رصيفاً في سبتمبر 2020، على أن تبدأ الحجوزات في الربع الثالث من عام 2019
  •  
    أعلنت شركة "مِراس" التي تتخذ من دبي مقراً لها، أنها ستعرض حيها البحري الفريد "دبي هاربر" خلال الدورة السنويّة السابعة والعشرين لمعرض دبي العالمي للقوارب. ومن المنتظر أن يصبح "دبي هاربر"، الذي تم تصميمه وفقاً لأرقى المعايير الدولية، أول وجهة متكاملة لليخوت في منطقة الشرق الأوسط.

    وسيشهد المعرض الكشف عن المناطق الثلاث الرئيسية للمرسى في "دبي هاربر" الذي يضم 1100 رصيف – وهي "هاربر مارينا" و"باي مارينا" و"بالم مارينا". وسوف تدعو "مِراس" أصحاب اليخوت لحجز الأرصفة في الربع الثالث من عام 2019، ومن المتوقع أن يكون 780 مرسىً جاهزاً للتسليم في سبتمبر 2020 عند الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع.

    تم تصميم المرسى على أيدي كبار المهندسين المعماريين الذين أولوا اهتماماً بالغاً بأدق التفاصيل، وسيوفر بعضاً من أروع مرافق الإبحار على مستوى العالم، مع إطلالات فريدة على معالم دبي المميزة، ومنها "عين دبي" في "بلوواترز" ونخلة جميرا. 

    ومن المنتظر أن تستقبل ردهة تسجيل كبار الشخصيات لـ"معرض دبي العالمي للقوارب" ما يزيد على 6000 زائر من المهتمين للتعرف على أسلوب الحياة الفخم الذي يوفره "دبي هاربر"، حيث ستعرض الردهة مجسماً تفاعلياً لمخطط المشروع بمساحة 8.5 متراً × 6.25 متراً، مما سيمنح الزوّار لمحة عما يمكن توقعه في المرسى الأكثر جاذبية في المنطقة، والذي سيكتمل في عام 2020.

    وسوف يوفر المرسى في "دبي هاربر" لأصحاب اليخوت حلولاً متكاملة، تتضمن 180 رصيفاً لليخوت الفاخرة بطول 160 متراً، ونادٍ حصري لليخوت، ونادٍ عالمي الطراز لطاقم العمل، ومرافق صيانة تقدم خدماتها وفق أرقى المعايير العالمية.

    وقال سعادة عبدالله الحباي، رئيس مجموعة "مِراس": "كلنا ثقة بأن البنية التحتية المتقدمة التي نعمل على تطويرها في دبي هاربر ستعزز من مكانة المدينة كوجهة بحرية عصرية رائدة، بفضل ما سيقدمه المشروع عند اكتماله من إمكانات ومزايا جمة للعملاء، بدءاً من أصحاب اليخوت إلى الشركات البحرية التي تتطلع إلى موقع استراتيجي لأنشطتها اللوجستية".

    وأضاف الحباي قائلاُ: "بوحي من التقاليد والتراث البحري العريق الذي تمتاز به منطقة الخليج، وتماشياً مع رؤية القيادة الإماراتية الرشيدة، سنقدم لأصحاب اليخوت وجهة متكاملة لإدارة المراسي وفقاً لأرقى المعايير الدولية، وباستخدام أحدث الحلول التكنولوجية وأفضل الخبرات، ما سيسهم في دعم الرؤية الشاملة لدبي لتنويع الاقتصاد وإقامة المشاريع المستدامة".

    دبي: وجهة بحرية استثنائية
    قامت "مِراس" بتعزيز قدراتها في القطاع البحري من خلال اتفاقية مع شركة "دي مارين"، بالشراكة مع "دبي القابضة"، ما سيساهم في تعزيز قطاع اليخوت، وتطوير الأعمال المستدامة، وتشجيع العمالة المحلية، والنمو الاقتصادي. وتدير شركة "دي مارين" واحدة من أكبر سلاسل المراسي البحرية في شرق البحر الأبيض المتوسط، تشمل 11 مرسىً فريداً من نوعه في البحر الأيوني والبحر الأبيض المتوسط والبحر الأدرياتيكي. 

    وستوفر هذه الاتفاقية التي أعلن عنها في نوفمبر 2018، نظاماً شاملاً لإدارة المراسي، ما يتيح امكانية تلبية احتياجات مالكي اليخوت من جميع أنحاء العالم الذين يتطلعون إلى الرسو بيخوتهم في دبي.

    وقد أصبحت الحاجة ملحة إلى وجود بنية تحتية بهذا المستوى في دبي. فوفقاً لتقرير أصدرته شركة "مينون إيكونوميكس" و  DNV-GLفي نهاية العام 2018، حلّت دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الرابعة عشرة عالمياً في القطاع البحري باستثمارات بلغت نحو 64.7 مليار دولار أمريكي خلال العام السابق. وفي دبي وحدها، وصلت مساهمة القطاع البحري في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة إلى 7.3 مليار دولار أمريكي، أي بنسبة 7% من مجموع الناتج المحلي الإجمالي. 

    كما برزت الحاجة إلى إنشاء المزيد من مراسي اليخوت في الإمارات في نتائج تقرير أصدرته جمعية بُناة اليخوت في العام 2018 والذي أشار إلى أن المنطقة تعد سوقاً رئيسية لليخوت الفاخرة. كما أشار التقرير بأن نحو 205 من اليخوت الفاخرة تحتاج إلى مراسٍ بأرصفة يتجاوز طولها 40 متراً، أي ما يمثل 13% من إجمالي أسطول اليخوت الفاخرة في العالم. 

    أسلوب حياة بحري لا مثيل له
    من المقرر أن يصبح المرسى الحصري في "دبي هاربر" الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وسيضم المشروع ثلاثة أحواض متميزة لليخوت هي "هاربر مارينا" على الجهة الغربية من المشروع، و "باي مارينا" على الجهة الشرقية، والمرسى الأصغر "بالم فيو مارينا" الواقع إلى الجهة الشمالية بالقرب من الأبراج المرتفعة. 

    "هاربر مارينا"
    عند اكتمال المرحلة الأولى، ستحتضن "هاربر مارينا" أكثر من 560 رصيفاً لليخوت التي يصل طولها إلى 30 متراً، بما في ذلك 150 رصيفاً تقع بالقرب من منطقة الممشى، و410 أرصفة لمالكي اليخوت الذين يودون مزيداً من الخصوصية. وسوف يتم إضافة ما يزيد عن 300 رصيف إلى "هاربر مارينا" في المرحلة الثانية. 

    ويقع مبنى "هاربر ماستر بيلدينغ" في قلب المرسى ويشكل تحفة معمارية تعكس جوهر أسلوب حياة مالكي اليخوت في "هاربر مارينا". وسيضم الممشى الواقع في قاعدته مطاعم ومقاهٍ عصرية، ومتاجر تجزئة راقية، ومنصة تستضيف الفعاليات والعروض الخاصة. ومن المقرر أن يحتضن هذا المركز الحيوي نادي اليخوت الحصري الذي يتمتع بإطلالات ساحرة على "بلوواترز" و"سكاي دايف دبي" و"دبي لايتهاوس" الاستثنائية التي يبلغ ارتفاعها 150 متراً. 

    باي مارينا
    يعدّ "باي مارينا" أول مرسى متخصص لليخوت الفاخرة في دبي، ويضم 180 رصيفاً، منها 45 رصيفاً لليخوت التي يزيد طولها الإجمالي عن 50 متراً، وثمانية أرصفة لليخوت التي يزيد طولها الإجمالي عن 100 متر. وبفضل تجهيزه بعناية فائقة لتلبية احتياجات العملاء الحصريين، سيوفر المرسى الجديد مزيداً من التفرد والتميز، والخصوصية، بالإضافة إلى وجود مهبط للمروحيات مزود بمنصتين.

     ومن ناحية أخرى، يتميز المرسى بإطلالاته الشاملة على الأبراج السكنية والفنادق الرائعة، والشارع الرئيسي في نخلة جميرا وشاطئ الميناء السياحي. كما ستتضمن مرافق طواقم اليخوت في "باي مارينا" على صالة رياضية، وردهة للطواقم، ومطعم، ومكتب خاص بالمرسى.

    بالم فيو مارينا
    وأخيراً، سيبدأ مرسى "بالم فيو مارينا" الأصغر نسبياً، في تقديم خدماته التي تتلاءم مع أجواء الموقع، بتوفير 37 رصيفاً لليخوت التي يصل طولها إلى 50 متراً، إلى جانب الممشى، على مقربة من شاطئ "دبي هاربر" الشمالي. كما سيوفر هذا الموقع إطلالات رائعة على نخلة جميرا والممشى الشمالي المجاور.

    وتم تخطيط مراسي "دبي هاربر" لخدمة قطاع اليخوت المزدهر، حيث تتميز المراسي بمجموعة من وسائل الراحة المصممة بعناية فائقة، ومنها مكاتب المرسى الفرعية، ومحطات الوقود المستقلة لتزويد اليخوت من مختلف الأحجام، وشركاء إدارة المرسى، واتصالات واي-فاي، وخدمة عربات التنقل حتى الأرصفة، وموقف السيارات الفسيح على طول الأرصفة المركزية، ونظم إدارة النفايات المتطورة التي تركز على إعادة التدوير، فضلاً عن مرافق الأمن الشاملة ومرافق التخزين البحرية.

    يقع "دبي هاربر" في قلب دبي، ضمن منطقة نابضة بالحياة بين "بلوواترز" ونخلة جميرا، حيث تمتد البنية التحتية للموقع على مساحة تصل إلى 20 مليون قدم مربع، ويضم مجموعة واسعة من المتاجر والمطاعم والمقاهي والشقق السكنية والفنادق الفاخرة.

    ويشكل معرض دبي العالمي للقوارب، والذي يقام الفترة بين 26 فبراير و2 مارس، في قناة دبي المائية، ملتقى رئيسياً لكل ما يتعلق بالأنشطة والحياة البحرية، بدءاً من اليخوت الفاخرة، ووصولاً إلى أنماط الحياة على الواجهات البحرية. وفي هذا العام، سيكون هذا المعرض فعالية عالمية يشارك فيها 98 عارضاً جديداً يمثلون 61 بلداً من مختلف أنحاء العالم.

    لمزيد من المعلومات حول "دبي هاربر"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.dubaiharbour.ae
     
    X

    تستخدم مراس ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) للوقوف على كيفية استخدامك لموقعنا الالكتروني ولتطوير عملية التصفح. لمعرفة المزيد حول استخدامنا لتلك الملفات والمحافظة على سرية البيانات، يرجى الضغط هنا. إن استمرارك في استخدام موقعنا الالكتروني يعني ضمنياً موافقتك على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).

    موافق