مبادرة "هلا بالصين" تنظم معرضاً فوتوغرافياً في الصين بعنوان "أسلوب حياة دبي، وجهة جديدة"

 

  • المعرض يستقطب أكثر من 3000 زائر
  • المبادرة المشتركة بين "مِراس" و"دبي القابضة" تستعرض إمكانات دبي أمام السياح المحتملين وتشجع السياحة من الصين

اختتمت "هلا بالصين"، المبادرة المشتركة بين شركتي "مِراس" و"دبي القابضة"، أول فعالية دولية لها، حيث تم استضافة معرض للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "أسلوب حياة دبي، وجهة جديدة" في مكتبة مقاطعة تشيجيانغ في مدينة هانغتشو، عاصمة مقاطعة تشيجيانغ الصينية. 

وتم عرض 150 صورة فوتوغرافية لأبرز معالم دبي ومناطق الجذب التي تتمتع بها وأسلوب حياتها العصري والنابض بالحياة. وانقسم المعرض إلى قسمين، حيث استعرض القسم الأول بعنوان "الجزء الأول: دبي بعيون صينية" 100 صورة التقطها عشرون مصوراً صينياً هاوياً، في حين استعرض القسم الثاني بعنوان "الجزء الثاني: دبي بعيون غير صينية" 50 صورة التقطها عشرة من سكان الإمارات غير الصينيين. 

وبهذه المناسبة، قال الشيخ ماجد المعلا، رئيس مجلس إدارة "هلا بالصين": "جاءت فكرة إقامة هذا المعرض الفوتوغرافي الفريد عقب النجاح الذي حققته مبادرة ’هلا بالصين‘ في استضافة أسبوع الأفلام الصينية في دبي. ونهدف من خلال منح المبادرة صبغة دولية إلى تشجيع السياحة القادمة من الصين دعماً لرؤية الإمارات 2021 التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وشكل هذا المعرض فرصة استثنائية لاستعراض البنية التحتية عالمية المستوى التي تميز دبي، وأسلوب حياتها الحديث، والعروض والفعاليات الترفيهية المتوفرة لزوار المدينة".

وكان رين كون، نائب المدير العام لقسم الثقافة في مقاطعة تشيجيانغ، قد افتتح المعرض الذي استمر لعشرة أيام واستقبل أكثر من 3000 زائر من الصين وكافة أنحاء العالم. ولقي المعرض اهتماماً ملحوظاً، حيث قدمت عدة مدن صينية دعوة لاستضافة الفعالية، ومنها حكومة "نينجبو" في مقاطعة تشيجيانغ والتي تعتزم استضافة المعرض في بداية العام القادم، إضافة إلى فرص تعاون محتملة مع Fengniao، أكبر موقع إلكتروني للتصوير في الصين. 

وسعت الفعالية التي استهدفت السياح الصينيين، إلى تعزيز مكانة دبي بصفتها وجهة مثالية لهؤلاء السياح لقضاء عطلاتهم. وتُظهر إحصائيات الجمعية الدولية للسياحة أن الإنفاق الخارجي للسياح الصينيين بلغ 261.1 مليار دولار في عام 2016، وشهد زيادة سنوية منذ ذلك الوقت بلغت 4.5%، ليحتل المركز الأول بين إنفاق جميع السياح من حول العالم. وكشفت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) عن زيادة كبيرة في عدد الزوار الصينيين إلى دبي بمعدل 41% منذ إطلاق تسهيلات منح التأشيرات في المطار للمواطنين الصينيين. وفي فبراير 2018، استقطبت أولى الاحتفالات بالسنة الصينية الجديدة في "سيتي ووك" أكثر من 22000 من الزوار الصينيين وغيرهم. 

يذكر أن مبادرة "هلا بالصين" المشتركة بين "مِراس" و"دبي القابضة" تركز على استكشاف الفرص وتعزيز التنمية الاقتصادية في قطاعات السياحة والتجارة والاستثمار وتسعى المبادرة إلى وضع جدول فعاليات سنوي حافل بالإحداث والعروض السياحية، بما في ذلك مهرجانات المأكولات، وعروض الأزياء، والمنافسات الرياضية، والمهرجانات الموسيقية والثقافية. 

X

تستخدم دبي القابضة ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) للوقوف على كيفية استخدامك لموقعنا الالكتروني ولتطوير عملية التصفح. لمعرفة المزيد حول استخدامنا لتلك الملفات والمحافظة على سرية البيانات، يرجى الضغط هنا. موافقتك على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).

حسنا