نجوم السينما الصينية يضيؤون سماء دبي في الدورة الثانية من أسبوع الأفلام الصينية

  • تشانغ جي تشونغ، تانغ جيلي، الممثلة جيانغ تشين تشين، تشن جيان بين ونجوم آخرون يحضرون ليلة الافتتاح في روكسي سينما، سيتي ووك
  • عرض فيلم الشهير " الكابتن الصيني" في ليلة الافتتاح في سيتي ووك
  • آلان دوزوهوما تقدم عرضاً حياً خلال فعالية السجادة الحمراء 
  • الحدث يشهد عرضاً حصرياً لعشر ة من أشهر الأفلام الصينية في صالات السينما في سيتي ووك وذا بييتش لأكثر من 3000 متفرج
  • الحدث يستضيف المنتدى الصيني - الإماراتي الأول للسينما والتلفزيون
  • الدورة الثانية من الحدث تحتفي بـ 35 عاماً من العلاقات الدبلوماسية المميزة بين الإمارات والصين

أعلنت "هلا بالصين"، المبادرة المشتركة بين "مِراس" و"دبي القابضة"، اليوم أنها ستستضيف "أسبوع الأفلام الصينية" الثاني في روكسي سينما، سيتي ووك وذا بييتش، في الفترة من 29 سبتمبر إلى 5 أكتوبر.

 وسيحضر حفل الافتتاح في 29 سبتمبر أكبر النجوم والمخرجين في عالم السينما الصينية والذين سيحيّون جمهورهم ومحبيهم على السجادة الحمراء في هذا الحدث اللافت. من بين المخرجين الذين سيتواجدون خلال الفعالية، تشانغ جيزهونج، المخرج المشهور المعروف بفيلم "وشيا" المقتبس من النصوص الأدبية الصينية التقليدية "رومانسية الممالك الثلاث" و"رحلة إلى الغرب". بالإضافة إلى حضور تانغ جيلي المعروف باسم ستانلي تون ويشتهر بتعاونه مع جاكي شان في كثير من الأعمال مثل فيلم "رامبل إن ذا بوكس"، وتيان يوشينغ ، الذي سيعرض فيلمه الأخير "The Ex File 3: Return of the Exes" حصريا  دبي.

ومن أبرز نجوم السينما والتلفزيون الذين سيحضرون حفل الافتتاح تشن جيان بين، المعروف بتجسيده دور تساو تساو في "الممالك الثلاث" لتشانغ جيزهونج. وجيانغ تشين تشين، الحائزة على جائزة أفضل ممثلة من غولدن فينيكس عن فليم "ماي سيستر". وهان جنج، الممثل الرئيسي في تيان يوشينغ، The Ex File 3: Return of the Exes. وتشانغ لانكسين، المعروفة بدورها في الفيلم الكوميدي الصيني CZ12. والممثلة الكورية كلارا لي في الفيلم الياباني "اسأل ريكيو" ، والممثلة هي هونغشان  من "أسطورة فينيكس".

وستشهد ليلة الافتتاح عرضٌ خاص لفيلم " الكابتن الصيني" في نفس اليوم الذي يتم فيه عرض الفيلم في الصين لأول مرة. والفيلم مقتبس من أحداث حقيقية عن هيوط اضطراري لخطوط سيشوان الجوية في 2018. كما سيكون ضيوف الحفل على موعد مع باقة من العروض الفنية بمشاركة المغنية الصينية آلان دوزوهوما وفرقة Spotlight التايلاندية من تلفزيون الواقع الصيني "Produce 101".

وتتضمن فعاليات أسبوع الصين السينمائي لهذا العام أيضاً تنظيم أول منتدى صيني-إماراتي للسينما والتلفزيون بتاريخ 30 سبتمبر في مدينة جميرا، والذي يتضمن معرض يقدم أكثر من 100 صورة تستعرض مسيرة تطور صناعة السينما الصينية على مدار السبعين عاماً الماضية.

وبهذه المناسبة، قال الشيخ ماجد المعلا، رئيس مجلس إدارة "هلا بالصين": "لقد شهدنا مستوىً استثنائياً في حجم الاهتمام والتعاون بين دبي والصين منذ إطلاق مبادرة "هلا بالصين" لهذا الحدث الكبير؛ فإلى جانب تحفيز الاستثمار في الصناعات الجديدة والناشئة، ركز التعاون بين الجانبين بشكل خاص على الارتقاء بالتبادل الثقافي إلى مستوىً جديد، وهذا ما يؤكده تنظيم أسبوع الأفلام الصينية في دبي". 

وأضاف: "إن قطاع الأفلام في البلدين يشهد نمواً متواصلاً، ويمكن أن يحقق الطرفان الكثير من خلال استفادة قطاع الأفلام الصيني الناجح محلياً من بنية الإمارات التحتية العالمية المستوى ومنشآتها المتطورة للإنتاج وعمليات ما بعد الإنتاج". 

ويحظى أسبوع الأفلام الصينية في دبي بدعم القنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية، وهيئة الأفلام الصينية، ولجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي. وتسعى هذه الفعالية إلى استقطاب قطاع الأفلام المتنامي في الصين ودعوة مجموعة من أبرز نجوم السينما الصينية للقاء عشاق الفن السابع بدبي.  

ومن المقرر أن تقام فعالية هذا العام بالتزامن مع الاحتفالات بالذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، فضلاً عن مرور 35 عاماً على بدء العلاقات الدبلوماسية المزدهرة بين الإمارات والصين. وسوف تقام الفعالية أيضاً خلال عطلة اليوم الوطني الصيني المعروف باسم "الأسبوع الذهبي" في الفترة من 1 إلى 7 أكتوبر 2019. 

من جانبه، قال سعادة لي شيوي هانغ، القنصل العام لجمهورية الصين الشعبية في دبي: "لقد كان لأسبوع الأفلام الصينية في دبي دوراً حيوياً في تعزيز التبادل الثقافي بين الجانبين بفضل حجم التفاعل الكبير معه. وفي إطار الذكرى الخامسة والثلاثين على بدء العلاقات الدبلوماسية بين الصين والإمارات، ستعكس الدورة الثانية من أسبوع الأفلام الصينية هذا العام جهود إمارة دبي الرامية إلى الترويج لروح الصداقة والتبادل الثقافي، وستشكل أيضاً فرصة واعدة لتعزيز التعاون بين البلدين".  

وسيشهد "أسبوع الأفلام الصينية" عرض عشرة أفلام شهيرة، ومنها "كم سأحبك" و "أمسك يديك" و"الكابتن الصيني" و "المُصوِّر". وقد سجّلت الصين مؤخراً أكبر جمهور للسينما في العالم، وشهدت صناعة الأفلام فيها نمواً غير مسبوق خلال العقد الماضي مدفوعة بالطلب المتزايد على الترفيه.

وكانت الأفلام التي تُعرض في دبي هذا الأسبوع جزءاً من نجاح ناشىء سريع حققته صناعة الأفلام في الصين خلال السنوات الأخيرة، والتي تصل قيمتها الحالية إلى 11.05 مليار دولار، بحسب تقديرات شركة "برايس ووترهاوس كوبرز". ومن المتوقع أن تتجاوز إيرادات شباك التذاكر الصينية نظيرتها في الولايات المتحدة، وأن تتراوح قيمتها بين 11.93 مليار دولار و12.28 مليار دولار.

ويعدّ "أسبوع الأفلام الصينية" في دبي جزءاً من طموحات مبادرة "هلا بالصين" الهادفة إلى اجتذاب سوق المسافرين الصينيين المتنامي نحو دبي، ويشمل ذلك المسافرين إلى المنطقة خلال "الأسبوع الذهبي". ومن جهة أخرى، تهدف هذه المبادرة المشتركة بين "مِراس" و"دبي القابضة" إلى منح أكثر من 250 ألف مقيم صيني يعيشون في دولة الإمارات فرصة لمواصلة التفاعل مع ثقافتهم. 

في عامها الأول، نظمت مبادرة "هلا بالصين" مجموعة من الفعاليات والأنشطة التي سلطت الضوء على الجالية الصينية في دولة الإمارات، والشركات الصينية التي تدخل إلى أسواق الشرق الأوسط للاستكشاف وإيجاد فرص أعمال جديدة. ومن أبرز الفعاليات التي أقيمت ذلك العام، أول أسبوع للأفلام الصينية في دبي، أكبر احتفالات بالعام الصيني الجديد تتم استضافتها خارج الصين، و"أيام دبي للموضة"، ومعرض "دبي بعيون صينية" في الصين لفنون التصوير الفوتوغرافي، ومعرض "الحرير والشاي والخزف: حوار عبر الثقافات في طريق الحرير"، وأول حفل زفاف صيني جماعي في بحيرات الحب الخلابة في دبي.

وتجدر الإشارة إلى أن الأفلام الصينية العشرة ستعرض في دبي مرفقة بالترجمة خلال "أسبوع الأفلام الصينية"، والذي يُقام خلال الفترة بين 29 سبتمبر و5 أكتوبر. 

X

تستخدم مراس ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) للوقوف على كيفية استخدامك لموقعنا الالكتروني ولتطوير عملية التصفح. لمعرفة المزيد حول استخدامنا لتلك الملفات والمحافظة على سرية البيانات، يرجى الضغط هنا. إن استمرارك في استخدام موقعنا الالكتروني يعني ضمنياً موافقتك على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط (الكوكيز).

موافق