"هلا بالصين" تطلق "أيام دبي للموضة"

أعلنت "هلا بالصين"، المبادرة المشتركة بين شركتي "مِراس" و"دبي القابضة"، عن إطلاق "أيام دبي للموضة"، الحدث الجديد الذي يركز على قطاع الأزياء والموضة، ويسلط الضوء على المواهب الرائدة فيه من الشرق الأوسط والصين. 
ويتم تنظيم "أيام دبي للموضة" بالتعاون مع "جولي ترست"، الشركة التابعة لمنصة التجارة الإلكترونية "جولي شيك"، و"أسبوع الموضة العربية"، وبدعم من "مجلس دبي للتصميم والأزياء" وعبر شراكة استراتيجية مع "جمعية الأزياء الصينية". وتقام الفعالية في "سيتي ووك" و"حي دبي للتصميم" على مدى 8 أيام بين 21 و28 نوفمبر.

وتتيح "أيام دبي للموضة" مجالاً أمام المصممين المقيمين في دبي للوصول إلى مصادر الأقمشة والمواد الرئيسية اللازمة لإبداعاتهم، والتواصل مع المصانع في الصين، بالإضافة إلى إبراز المواهب الإبداعية للمصممين الصينيين، وعرض مساهماتهم في عالم الموضة على المستوى العالمي. كما ستتيح هذه الفعالية فرصة للتواصل بين المصممين في البلدين، وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات في مجال الأزياء.

وبهذه المناسبة، قال الشيخ ماجد المعلا، رئيس مجلس إدارة "هلا بالصين": "يسرنا إطلاق النسخة الأولى من ’أيام دبي للموضة‘ في ’سيتي ووك‘ و’حيّ دبي للتصميم‘، والتي تنسجم مع استراتيجية مبادرة ’هلا بالصين‘ الرامية لتطوير الفعاليات القائمة، واستكشاف الفرص المتاحة لتعزيز المزايا الاقتصادية المشتركة في مجالات التجارة والسياحة والاستثمار".

وأضاف المعلا: "بذلنا جهداً كبيراً لجمع الخبراء والمعنيين بقطاع الأزياء والموضة سعياً لإطلاق حدث عالمي المستوى يسهم بأثر إيجابي في هذا القطاع، بفضل الفرص التي يقدمها من خلال الوجهات التي تستضيفه وفي العالم الرقمي. ونحن واثقون بأن البرنامج الغني لفعاليات ’أيام دبي للموضة‘ سيمكن العلامات التجارية الصينية من استكشاف سوق دبي، وزيادة انفتاحها على السوق العالمية، كما سيوفر فرصة أمام المصممين في دولة الإمارات للتعارف والتواصل مع الخبراء والمعنيين بصناعة الأزياء في الصين".

وتقدم "أيام دبي للموضة" للجمهور جدول فعاليات حافل بالأحداث والأنشطة، يتضمن معرضاً لتجارة الأقمشة يقام على مدى 8 أيام في "حيّ دبي للتصميم"، بمشاركة حوالي 20 عارضاً من الصين يعملون في مجال المنسوجات ولوازم التصميم والإكسسوارات، كما يستضيف الحي عدد من جلسات الحوار وورش العمل التي يشرف عليها خبراء في عالم التصميم والأزياء.

وبهذه المناسبة، قال تشانج كينجوي، رئيس "جمعية الأزياء الصينية": "تساهم شراكتنا الاستراتيجية مع مبادرة "هلا بالصين" بدعم جهودنا الرامية لتعزيز التعاون بين قطاعي الأزياء في الصين ودولة الإمارات، وإغناء التبادل الثقافي بين البلدين. وتوفر "أيام دبي للموضة" فرصة مثالية للبلدين لإبراز ما يتميزان به من مصممين وخبرات وموارد ومواهب إبداعية. ونحن واثقون بأن هذا الحدث سيكون بداية لشراكة طويلة الأجل ترسخ حضور البلدين واستمرار تطورهما في هذا القطاع على المستوى العالمي".

ومن جانبه، قال محمد سعيد الشحي، الرئيس التنفيذي لحيّ دبي للتصميم: "تستفيد ’أيام دبي للموضة‘ من مواهب مصممي الأزياء في إطلاق فعالية تسلط الضوء على مساهمة الصين في قطاع الأزياء على المستوى العالمي. وتسعى جلسات الحوار التي تقام في "حيّ دبي للتصميم" إلى زيادة الاطلاع والتحفيز على الابتكار. وتندرج جهودنا في هذا الإطار ضمن مساعي’حيّ دبي للتصميم‘ لتشجيع الإبداع في المنطقة العربية وسائر أنحاء العالم".

ويتطلع عشاق الموضة والأزياء للاستمتاع بفعاليات مهرجان الأزياء التي تقام في "سيتي ووك" وتشمل "أسبوع الموضة العربية"، وفعاليات السجادة الحمراء و"شاهد دبي"، المبادرة المحلية الجديدة التي تتميز بمنصات وصالات العرض المؤقتة.
وفي هذا الإطار، قالت سالي يعقوب، الرئيس التنفيذي للمراكز في "مِراس": "تؤكد ’مِراس‘ التزامها بتصميم وجهات وخبرات جديدة تثري حياة مجتمعاتنا. وتجعل من دبي موقعاً أكثر جاذبية للعيش والعمل والترفيه. ومع استضافة ’أيام دبي للموضة‘ نتطلع إلى إطلاق سلسلة من العروض المميزة في "سيتي ووك"، الوجهة العصرية المفتوحة على الهواء الطلق. وبدون شك، ستسهم هذه المبادرة في تنشيط وتحفيز فعاليات التصميم والأزياء في الصين ودولة الإمارات".

انطلقت مبادرة "هلا بالصين" في شهر يوليو 2018 بهدف تشجيع العلاقات التجارية والاستثمارات والتبادل الثقافي بين دبي والصين. ونجحت المبادرة بإقامة "أسبوع الأفلام الصينية" الأول في دبي، خلال الفترة بين 1 و5 أكتوبر 2018.