مِراس تكشف عن "بورت دو لا مير"، أول مشروع سكني في وجهة "لا مير"

 

  • "بورت دو لا مير" سيضم شققاً سكنية من غرفة إلى أربع غرف نوم
  • المشروع السكني مستوحى من أجواء البحر الأبيض المتوسط، وسيضم مرسى لـ192 من اليخوت السوبر الفارهة
  • إطلاق شقق حصرية تقع في أول منطقة في المشروع تحت اسم "لا كوت"

كشفت "مِراس" عن التفاصيل الأولية لمشروع "بورت دو لا مير" السكني الجديد والواقع في "لا مير" الوجهة الشاطئية الرائدة  التابعة للشركة. يستوحي هذا المشروع تصاميمه من سحر شواطئ البحر الأبيض المتوسط ، وتتضمن خطط الإنشاء لهذا المجمع السكني الحصري شققاً سكنية تتمتع بلمسات جمالية مبتكرة وقد تم إطلاق الدفعة الأولى منها في الأسواق، إضافة إلى ذلك يشمل المشروع مرسى يتسع لـ192 من اليخوت الفارهة.  


يقع "بورت دو لا مير" في الطرف الشمالي من "لا مير"، الوجهة الشاطئية المميزة من مِراس والتي تضم خيارات مميزة من التسوق والتذوق والتسلية والمرح والضيافة والسكن. وقد تم تصميم المخطط الرئيسي للمشروع بهدف إتاحة الفرصة للاستمتاع بأسلوب حياة مميز بالقرب من المرسى وفي أجواء شاطئية لافتة بما يناسب تطلعات العائلات من كافة أنحاء العالم لسكن استثنائي. ويضم المجمع السكني الحصري مجموعة رائعة من الشقق التي تتراوح بين غرفة نوم واحدة إلى أربع غرف، وتحيط بهذه الشقق تصاميم خارجية تمزج بين الألوان الهادئة وخامات الحجر الأبيض والقرميد مع مساحات خضراء تتدرج من الشرفات وصولاً إلى شاطئ المرسى. 


ومن المقرر أن تضم هذه الواجهة المائية تشكيلة منوعة من المطاعم والمتاجر الراقية ضمن ساحات مخصصة لذلك، كما ستحتوي على فندقين بأربع وخمس نجوم مع شاطئ خاص. 


وصرح سعادة عبدالله الحباي، رئيس مجموعة "مِراس": تماشياً مع خطة دبي 2021 التي تستلهم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تلتزم ’مِراس‘ بابتكار وجهات توفر للعائلات فرصة الاجتماع والاستمتاع بالمزيد من الأشياء التي يحبونها. وتعتبر المجمّعات السكنية نقطة انطلاق لذلك حيث تتيح لهم إمكانية تأسيس منزل وحياة كاملة فيها وهو أمر جوهري يساهم في سعي دبي في نشر الروح الإيجابية وترسيخ موقع متقدم على مؤشر السعادة العالمي".


وأضاف: "يعتمد ’بورت دو لا مير‘ أجواء البحر الأبيض المتوسط في طابعه والتي تعكس طيب العيش والبيئة الصحية ليوفر للعائلات مكاناً تستطيع الاستمتاع فيه عبر التفاعل مع المحيط الطبيعي والعمراني. ويضيف مرسى اليخوت المزيد من الرقي إلى المشروع الذي يعتبر علامة بارزة أخرى في مشاريعنا المتنامية من المجمّعات السكنية المميزة ضمن وجهات مِراس".


ويستند مشروع "بورت دو لا مير" إلى رؤية قائمة على تمكين العائلات من الاستمتاع بأجواء صحية ومريحة مستوحاة من أجواء البحر الأبيض المتوسط والتي من شأنها أن تعزز مشاعر السعادة والإيجابية لدى السكان. 


ويجري العمل حالياً على إكمال أولى العقارات السكنية في "بورت دو لا مير" ضمن منطقة "لا كوت" التي تحتوي على نحو 400 شقة سكنية راقية وبنتهاوس من طابقين، حيث يتم بناء هذه التشكيلة الحصرية ضمن خمسة أبنية منخفضة الارتفاع. وتتميز كل شقة بتصاميم معمارية عصرية ومساحات واسعة مع إطلالات بانورامية خلابة على البحر والمرسى والشوارع الهادئة.  


وستعتمد التصاميم الداخلية للشقق المنتشرة في "بورت دو لا مير" أسلوباً عصرياً يمنح السكان روعة العيش ضمن مساحات مفتوحة تراعي الخصوصية، وستضمن المنازل أقصى استفادة من الضوء الطبيعي عبر إطلالات بانورامية ستتيح الاستمتاع بمشهد شروق الشمس وغروبها يومياً عند المرسى، ما يشكل تفاعلاً وثيقاً وترابطاً بين الداخل وروعة الأجواء الساحرة على شاطئ البحر. 


وقد تم تصميم المباني وفقاً لأرقى المعايير العالمية، من استخدام أفضل المواد والخامات حتى أدق التفاصيل الأخرى. وعلاوة على التصاميم المعمارية الحديثة، سيتوفر للسكان أيضاً مرافق عالية المستوى مثل أحواض السباحة الكبيرة والنادي الرياضي وإمكانية الوصول إلى شاطئ خاص ومرسى اليخوت. ويتيح المشروع سهولة التنقل من مكان الى آخر بأمان ويسر وذلك عبر طريقة الفصل بين حركة السيارات والمشاة والربط بين المساحات المفتوحة بجسور مشاة. كما سيتم التحكم بدخول السيارات وخروجها لتوفير بيئة لعب مريحة وآمنة للأطفال. 


ونظراً إلى المنافع الصحية وتحفيز الشعور بالسعادة والراحة مع العيش قبالة البحر، من المتوقع أن يكون للمشروع دور حيوي في تعزيز مكانة "بورت دو لا مير" بصفته ملاذاً رائعاً للباحثين عن الهدوء والسكينة بعيداً عن مشاغل الحياة اليومية. 


أما أصحاب اليخوت فسوف يستفيدون من الترابط الممتاز بين الطرق البرية والبحرية وسيتمكنون من التنزه بيخوتهم والاستمتاع بالمشاهد البحرية الساحرة متى أرادوا، في حين يمكن للسكان الوصول إلى مراكز التسوق الشهيرة في دبي أو مطار دبي حيث يمكنهم السفر إلى أكثر من 240 وجهة حول العالم بكل سهولة. وتقع الشقق السكنية في "بورت دو لا مير" ضمن "لا مير" إحدى وجهات "مِراس" الرائدة، كما تبعد مسافة عشر دقائق فقط عن "سيتي ووك" الوجهة العصرية المتكاملة. 


ومن المتوقع أن تكتمل منطقة "لا كوت" ضمن مشروع "بورت دو لا مير" في الربع الأخير من عام 2020.