"مِراس" تستعرض مشروع "بورت دو لا مير" خلال سيتي سكيب غلوبال 2018

 

  • جناح الشركة S2F 10 خلال المعرض يعرض بعضاً من تصاميم أول مجمع للتملك الحر في قلب الجميرا
  • مجمع متكامل بتصاميم مستوحاة من فن عمارة المناطق المحيطة للبحر الأبيض المتوسط ومن المقرر تسليمه في عام 2020

تستعرض "مِراس" ضمن مشاركتها في معرض سيتي سكيب غلوبال خلال الفترة 2 - 4 أكتوبر، مشروعها الجديد على الواجهة البحرية "بورت دو لا مير"، حيث تعرض منصة الشركة الواقعة في الجناح S2F10 في مركز دبي التجاري العالمي بعضاً من تصاميم المشروع التي تخلق تجارب حسيّة ستأخذ الزوار في رحلة ممتعة يتعرفون خلالها على أسلوب الحياة في أول مجمع للتملك الحر في قلب منطقة جميرا.

وستضم الوجهة البحرية العالمية الطراز "بورت دو لا مير"، والتي يجري إنشاؤها في الطرف الشمالي من "لا مير"، وحدات سكنية مصممة ومجهزة بذوق رفيع، مع مرسىً لليخوت الفاخرة يتضمن 192 رصيفاً، ومجموعة مختارة من الفنادق من فئتي 4 و 5 نجوم، بالإضافة إلى عدد من المتاجر والمطاعم العصرية.

وسيضم الحي الأول في "بورت دي لا مير "، واسمه "لا كوت"، حوالي 400 شقة تتراوح أحجامها بين غرفة نوم واحدة وأربع غرف نوم وشقق بنتهاوس مكونة من طابقين ضمن خمسة مبانٍ منخفضة الارتفاع ومصممة بأسلوب "مِراس"المميز. كما سيوفر المشروع مناظر بانورامية على البحر مع مرافق عالمية المستوى توفر للسكان تجربة حياتية لا مثيل لها، ويشمل ذلك صالة رياضية، وحمامات سباحة، وطريق للوصول إلى الشاطئ الخاص بالحي الأول، المقرر تسليمه في عام 2020. هذا بالإضافة إلى طوابق البوديوم والجسور التي ستربط بين مرافق الحي مما سيسمح للسكان بالتنقل بسهولة عبر مساحات مفتوحة. كما سيتم التحكم بدخول السيارات وخروجها لتوفير بيئة لعب مريحة وآمنة للأطفال.

وقال سعادة عبدالله الحباي، رئيس مجموعة "مِراس": "إن تطوير أنماط العيش الشاملة يعد ركيزة أساسية ضمن أهداف خطة دبي 2021، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله. وانطلاقاً من التزامنا بتحقيق أهداف الخطة، نحرص في "مِراس" على تطوير مجمعات متكاملة تتيح للعائلات الاستمتاع بأنماط الحياة والأنشطة التي يحبونها".

وأضاف: "إن مجمعات مثل ’بورت دو لا مير‘ وغيره من المشاريع ضمن محفظتنا لها دور أساسي في رسم المشهد العام لإمارة دبي، وتساهم في استمرارها كواحدة من أكثر الوجهات تميزاً في القرن الحادي والعشرين. وإلى جانب ما يوفره من سمات الرقي عبر مرسى اليخوت الفاخرة، يجلب ’بورت دي لا مير‘ بعضاً من أروع فنون العمارة المتوسطية إلى الخليج العربي".

ونظراً إلى المنافع الصحية وتحفيز الشعور بالسعادة والراحة مع العيش قبالة البحر، من المتوقع أن يكون للمشروع دور حيوي في تعزيز مكانة "بورت دو لا مير" بصفته ملاذاً رائعاً للباحثين عن الهدوء والسكينة بعيداً عن مشاغل الحياة اليومية.

وقد أسهمت "مِراس" في إثراء المشهد السكني في دبي من خلال إنشاء وجهات رائدة للعيش الحضري مثل سيتي ووك، ونجحت في إرساء آفاق جديدة للعيش قبالة البحر من خلال مشروع "بولغري ريزدنسز".

كما تضم محفظة الشركة من الوحدات السكنية  المنازل الفخمة في "زعبيل سراي" و الذي يضع معايير جديدة وغير مسبوقة لأنماط المعيشة الفاخرة في نخلة جميرا، إضافة إلى عشرة مباني سكنية متوسطة الارتفاع على جزيرة "بلو واترز" التي تعد من أكثر المشاريع الحالية طموحاً في دبي والتي تحتضن عجلة "عين دبي" الأطول من نوعها في العالم.

يذكر أن جميع وجهات "مِراس" تؤدي دوراً حيوياً في الارتقاء بمكانة دبي بصفتها إحدى أكثر المدن جاذبية في العالم للسكن والزيارة بفضل أسلوب حياتها الحضري الفريد وسهولة الوصول والاستفادة من وسائل النقل المختلفة والبنية التحتية عالمية المستوى.

ويقام معرض "سيتي سكيب غلوبال" بين 2 – 4 أكتوبر 2018. ومن المتوقع أن يستقطب الحدث الأكبر من نوعه في الاستثمار والتطوير العقاري ضمن الأسواق الناشئة، ما يصل إلى 30 ألف زائر. وإلى جانب المستثمرين من دول المنطقة والعالم، سيسهم المعرض والمؤتمر السنوي في استقطاب بعضٍ من أكثر المصممين والمهندسين المعماريين المعروفين دولياً.